الأزمة الخليجية تفقد قطر 11 ألف مليونيرا

رصد مركز "ميناك" لحركة الثروات ونمو عدد الأثرياء في دول الخليج عقب القطيعة المستمرة بين بعض دول المنطقة بروفايل

6 يوليو، 2019


  • ألف مليونير كويتي جديد كل عام

  • أكثر مليونيرات الخليج سعوديون والمملكة تسجل أكبر زيادة للمليونيرات بنحو أكثر من 32 ألف في عامين

  • 500 مليونير جديد سنويا بالإمارات بين 2016-2018

  • تضارب البيانات حول عدد الأثرياء في الخليج يكشف نقص بيانات الإفصاح عن الممتلكات في هذه الدول

 

06 يوليو 2019

قسم أبحاث المركز (MenaCC)

تقرير

ملخص التقرير : فقدت قطر نحو 11 ألف مليونير منذ نهاية عام 2016، وتزامن التراجع الكبير في عدد المليونيرات في قطر (قطريون او أجانب) مع فترة بداية الازمة الخليجية في منتصف عام 2017 والمتواصلة الى اليوم. وحسب رصد قام به مركز الشرق الأوسط للاستشارات السياسية والاستراتيجية (ميناك) معتمد على دراسة مقارنة بيانات واحصائيات تقديرية لمؤسسات مالية عالمية أبرزها “كريدي سويس” و”نيو ورلد ويلث” و”نايت فرانك” البريطاني فان عدد الأثرياء في قطر ممن يتملكون ثروة تناهز مليون دولار تراجع بشكل حاد العام الماضي مقارنة بزيادة كثافتهم الملحوظة في عام 2016، الذي يسبق الازمة بعام تقريبا. ولم يتم ملاحظة شكل التراجع الحاد في عدد الأثرياء في قطر: هل بخسارة المليونيرات جزء من ثرواتهم أو ترجم التراجع في حركة هجرة كبيرة لألاف المليونيرات الذين كان يقيمون في قطر من جنسيات مختلفة بينهم من دول الجوار.

التقرير يصدر قريبا

Print Friendly, PDF & Email

Newsletter Subscriptions

Sign up for free newsletters and get more news delivered to your inbox

X
Newsletter Subscriptions