الامارات والسعودية الأكثر استفادة عربياً من كأس العالم بقطر

تصنيف أكثر دول الخليج استفادة من المونديال أحداث مهمة

19 ديسمبر، 2022


  • الامارات تتصدر إيرادات السياحة الخليجية
  • نمو أسطول الطائرات ساعد على انتعاش السياحة الخليجية
  • سمعة دبي والرياض أسهمت في اجتذاب أكثر زوار المونديال لاكتشاف معالم الخليج

 

(MenaCC)

الكويت، 19 ديسمبر 2022: بعد قطر الدولة المستضيفة، حلّت الامارات في صدارة المستفيدين خليجياً من بطولة كأس العالم لكرة القدم في الدوحة، وذلك بفضل تسجيل انتعاشة لقطاع السياحة والسفر والعقار خاصة في مدينة دبي[1]، الى جانب تعزز فرص استكشاف فرص الأعمال، مع نظرة مستقبلية مزدهرة على المدى القريب في عام 2023.

وتشير التوقعات الى أن كل من الامارات والسعودية، وهي الأكثر استفادة خليجيا وعربيا من مونديال الدوحة، قد تسجل طفرة في وتيرة تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة وازدهارا منتظرا في قطاع السياحة في 2023، وذلك بفضل ارتدادات مونديال قطر الإيجابية على دول الجوار[2] خاصة تلك التي استعدت له بشكل جيد مسبقاً مثل الامارات والسعودية والتي حققتا أكبر حملة دعاية تاريخية لمنتجاتها السياحية وبيئة استثماراتها الواعدة.

عموماً، قبل وخلال فعاليات المونديال، نجحت كل من قطر والامارات في تحقيق ازدهار منقطع النظير في قطاعي الفنادق والتسوق بفضل توافد عشرات ألاف الزوار عليهما، وذلك بالاعتماد على رصد قام به المركز (MenaCC) لاحصائيات الزوار والمشجعين على هامش كأس العالم.

السعودية حلّت مباشرة خلف الامارات في قائمة المستفيدين من المونديال، وذلك بفضل تعزز حركة السفر من واليها، فضلاً عن انتعاش مجالات السياحة الثقافية والحرف ومبيعات التجزئة الى جانب طفرة قطاعي الخدمات والطيران.

وخلف السعودية، أتت حسب الترتيب، كل من سلطنة عمان، والكويت، ومملكة البحرين والتي صنفت بأقل المستفيدين اقتصادياً من المونديال.

ونظر لمحدودية مساحة قطر الجغرافية مقارنة مع حجم الزوار، تضاعفت وتيرة استقبال دول الجوار القطري خاصة الامارات والسعودية لألاف السياح من جماهير المونديال خاصة من الزوار الأجانب لأول مرة مدفوعين برغبة اكتشاف منطقة الخليج والخصوصية الثقافية التي تتمتع بها دوله، حيث تم رصد زيادة الاقبال على زيارة المدن الاماراتية والسعودية[3] مستفيدين من تنوع المنتج السياحي وتطور البنى التحتية المتوفرة للترفيه، فضلاً عن المعالم الطبيعية والتاريخية والحركية الثقافية التي تشهده هذه الدول.

وقد استقطبت الامارات عشرات ألاف الزوار من جماهير كأس العالم التي فضّل بعضها الإقامة في دبي للاستفادة من عروض الإقامة الأرخص من الدوحة والتي شهدت سوقها العقاري تضخما غير مسبوق خاصة في أسعار الايجار. وكانت الهيئة العامة للطيران المدني الاماراتية كشفت عن ارتفاع الحركة الجوية بين دولة الإمارات ودولة قطر بنسبة 360% خلال نوفمبر مقارنة بالشهر الذي سبقه تزامناً مع انطلاق منافسات بطولة كأس العالم.

أما السعودية فقد مكّنت فرصة فوزها التاريخي على الأرجنتين من تسليط الصحافة العالمية الضوء على النهضة الشاملة التي تشهدها المملكة وتطور قدراتها البشرية التنافسية، ما ضاعف وتيرة زيادة المهتمين باكتشاف السعودية وزيارتها.

كما أن اعلان اهتمام المملكة بالترشح للتنافس على تنظيم نسخة كأس العالم في 2030 مثل دفعة قوية للترويج للمملكة كوجهة رياضية وسياحية مستفيدة من الانفتاح الكبير الذي حققته في مجال السياحة والترفيه. وتتصدر الجماهير العربية وفي مقدمتها السعودية، قائمة أكثر الجماهير حضوراً في قطر بعد نهاية الدور الأول، وفق أرقام كشفها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”[4]. وحسب الأرقام الرسمية، فان أكثر من 77 ألف مشجع سعودي كانوا حاضرين في قطر بحكم مشاركة منتخبهم في المونديال في الدور الأول.

الامارات تتصدر إيرادات السياحة الخليجية

تصدرت الامارات تصنيف الدول الخليجية على مستوى إيرادات السياحة ومساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي. حيث يساهم القطاع المزدهر بنحو أكثر من 11.6 في المئة[5] في ناتج الامارات ويدر أكثر من 6 مليارات دولار. وتراهن الامارات على هذه الصناعة لزيادة ايراداتها في تنويع مصادر الدخل.

في المرتبة الثانية حلّت قطر التي استفادت بنيتها التحتية السياحية كثيرا من حافز احتضان كأس العالم. وبفضل تطور القطاع المستفيد من فعاليات المونديال والترويج للوجهة السياحية القطرية، تعززت مساهمة السياحة في الناتج المحلي القطري بنحو 10.3 في المئة[6].

أما المرتبة الثالثة، فكانت من نصيب البحرين وذلك بنسبة مساهمة للسياحة في ناتجها القومي بنحو 6.8 في المئة[7]. المرتبة الرابعة آلت للسعودية، والتي باتت منصة ووجهة صاعدة للسياحة والترفيه في الشرق الأوسط، حيث استطاعت السياحة المساهمة بـ5.3% من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة[8]. ومن المرجح أن هذه النسبة ستزيد بشكل ملحوظ مستقبلاً بفضل رؤية السعودية التنموية. وفي المرتبة قبل الأخيرة تأتي الكويت، حيث لا تتعدى استفادتها من قطاع السياحة والسفر سوى مساهمة بنحو 3.3 في المئة[9] في النتاج المحلي الإجمالي. وفي المرتبة الأخيرة، حلّت سلطنة عمان بنسبة مساهمة تتراوح بين 2.4 في المئة[10] الى نحو 3 في المئة. الا أن قطاع السياحة في عمان يشهد تطورا ملحوظاً.

فعّالية كأس العالم مثّلت فرصة لزيادة اهتمام مجتمع الأعمال والمستثمرين في العالم بتعزيز الاستثمار في هذه المنطقة التي تعرف ازدهارا منقطع النظير بالاستفادة من رؤى مستقبلية تهدف لتحويل كل من الامارات والسعودية خاصة الى وجهات عالمية للاستثمار والتجارة والسياحة. وقد عززت خطط الانفتاح على السوق العالمية مكانة الامارات والسعودية ضمن خارطة السياحة العالمية، وقد منح كأس العالم فرصة لزيادة الترويج لخصوصية السياحة والأعمال في الخليج. خاصة أن الرؤى التنموية لكل من الامارات والسعودية تدعم نهضة القطاعات غير النفطية خاصة الخدماتية. ويذكر أن المنتوجات السياحية الخليجية خاصة في الامارات وقطر والسعودية والبحرين قد تنوعت بشكل مضطرد خاصة السياحة الاستشفائية، حيث برزت الامارات والسعودية والبحرين وعمان من أفضل وجهات السياحة العلاجية في منطقة الخليج.

نمو أسطول الطائرات ساعد على انتعاش السياحة الخليجية

ساعد نمو أسطول الطائرات التجارية في عدد من الدول الخليجية في تنشيط السياحة وصولا الى تسهيل وإنعاش حركة السفر، حيث استطاعت بعض الخطوط الخليجية اليوم تأمين أكثر رحلات سفر مشجعي مونديال قطر، وهو ما مكنها من حصد عائدات ضخمة، خاصة بعد الركود التي عرفته شركات الطيران خلال فترة وباء كورونا.

ولتأمين الفنادق والمنازل الكافية لسكن المشجعين القادمين لمشاهدة المباريات في دولة قطر، خصصت الخطوط السعودية والكويتية وشركة فلاي دبي والطيران العماني أكثر من 160 رحلة يومية في فترة المونديال[11] لنقل المشجعين من هذه الدول الى قطر والعكس بالعكس.

الامارات وقطر والسعودية تصدرت خليجياً في تطور أسطول الطائرات المدنية. حيث تتمتع الامارات لوحها بأكبر أسطول للناقلات، فاق نحو 257 طائرة، في حين تأتي في المرتبة الثانية قطر التي تمتلك نحو 200 طائرة، فالسعودية في المرتبة الثالثة بنحو 144 طائرة، فسلطنة عمان في المرتبة الرابعة بأسطول يتراوح بين 52 الى 64 طائرة، البحرين في المرتبة الخامسة بامتلاكها نحو 36 طائرة تسيرها خطوط الخليج، أما الكويت فحلّت في المرتبة الأخيرة خليجياً، اذ تمتلك نحو 33 طائرة فقط تسيرها الخطوط الكويتية بانتظار 20 طائرة أخرى قيد الطلب، وهو ما سيرفع أسطول الكويتية الى 53 طائرة خلال السنوات المقبلة.

وقد ضاعفت الامارات من حجم رحلاتها المسيرة من والى قطر خلال فعاليات المونديال مقارنة بعدد الرحلات المبرمجة مسبقاً وذلك بفضل الاقبال الكبير على السفر والإقامة والسياحة خاصة في مدينة دبي التي مثلت أهم محطة عبور لمشجعي المونديال نحو الدوحة. وتقدم فنادق دبي باقات خاصة للجماهير، وقد أعدت الإمارة مناطق للمشجعين في المنتزهات والشواطئ وفي المراكز الترفيهية والمالية.

الاقبال الجماهيري الكبير أسهم في مضاعفة عدد الرحلات المخصصة بين قطر والامارات الى 120 رحلة يوميا مقارنة بنحو 60 رحلة متوقعة قبل بداية فعاليات المونديال، وهو ما ضاعف استفادة الامارات من فعاّليات كأس العالم واستضافة عشرات الألف من الزوار، كما أنعش قطاع السياحة في الإمارات خاصة في دبي وأبوظبي. وقد استفادت المدينتين من سمعتهما العالمية في قطاع السياحة والضيافة عالمياً وتمكنت من جذب عدد كبير من الزوار القادمين لحضور فعاليات المونديال، حيث يخير كثير منهم التنقل بين الدوحة والعواصم الخليجية القريبة وخاصة مدينة دبي، وذلك من أجل الاستفادة من تنوع المنتج السياحي وتطور البنية التحتية للضيافة والترفيه وتعزز مناخ التعايش والتسامح.

ومكّنت الامارات مشجعي المونديال من تأشيرات سياحية لمدة تصل إلى تسعين يوما لحاملي بطاقة (هيّا) الرقمية بعد شرائهم لتذاكر كأس العالم، وهذه البطاقات تمكنهم من دخول دول مجلس التعاون الخليجي خلال فعاليات المونديال بهدف السياحة.

وقد استعدت السعودية بشكل جيد لاستقبال مشجعي بطولة كأس العالم، حيث رحبت المملكة بمشجعي بطولة كأس العالم والحاملين لبطاقة “هيا” وذلك بتسهيل الحصول على التأشيرة الإلكترونية من خلال المنصة الوطنية الموحدة للتأشيرات. وسيّرت خطوط المملكة من 40 الى 60 رحلة يوميا من والى قطر[12].

في غضون ذلك، قدمت المملكة العربية السعودية، لمن يحملون بطاقات “هيّا الالكترونية” المخصصة لمشجعي كأس العالم الفرصة لزيارة المملكة لمدة 60 يوماً، وذلك بعد أن كانت المملكة قد عزلت نفسها عن السياحة لسنوات طويلة، حتى بدأت بإصدار التأشيرات السياحية في عام 2019.

من جهتها استعدت وزارة التراث والسياحة العمانية لكأس العالم بشكل جيد، حيث تتوقع أن الانتعاش المالي المرتبط بالحدث قد يمتد بعد انتهاء البطولة، وكذلك الأمر في الكويت لكن بنسبة استفادة أقل.

أما البحرين فخيّرت عدم تسيير أي رحلات جوية مباشرة من والى قطر، ولا مناطق للمشجعين، وقليل من الإعلانات للبطولة.

سمعة دبي والرياض أسهمت في اجتذاب أكثر زوار المونديال لاكتشاف معالم الخليج

شرائح واسعة من عشاق كرة القدم سعت للتعرف على ثقافة وتقاليد دول الخليج من خلال الاستفادة من فرصة السفر إلى الدول الخليجية خاصة الوافدون لأول مرة. حيث كانت فعاليات المونديال فرصة للتعريف بهذه الدول ومعاملها السياحية. ومثل المونديال فرصة ترويج تاريخية لم تستغلها دول الخليج بشكل متساوٍ.

وتعتبر كل من مدينة دبي ومكة من أكثر المدن جذباً للسياح في منطقة الشرق الأوسط، وهو ما يدعم تعزز مكانة السعودية والامارات مستقبلا في خارطة السياحة العالمية. وتعتبر السعودية الأكثر جذبا للسياح في الشرق الأوسط وتأتي بعدها الامارات.

وقد تعزز موقع دبي وأبو ظبي على الخارطة السياحة والاستثمارية العالمية من زيادة تنافس متوقع على الاقبال على الاستثمار في الامارات خاصة في مجالات الترفيه والخدمات والتكنولوجيا. حيث تراهن كل من الامارات والسعودية على التحول لوجهات متقدمة من ناحية جودة الخدمات والسياحة والتعليم وهو ما يؤهلها لتصبح في هذه البلدين مدنا في مقدمة أكثر المدن تطورا بالاستفادة من الذكاء الاصطناعي والاستثمارات الصديقة للبيئة.

وتم الاعلان أن دبي صنفت كأفضل مدينة وجهة للسفر إلى قطر خلال الحدث العالمي، حيث اجتذبت المدينة بفضل شهرة سمعتها السياحية العالمية عددا كبيرا من مشجعي المونديال. ومنذ بداية عام 2022 وبنسبة كبيرة زادت الحجوزات العالمية إلى الإمارات العربية المتحدة بنسبة 114 بالمائة في سبتمبر مقارنة بالشهر السابق، وفقًا لتقرير Skyscanner. الزيادة نفسها في حجوزات السفر بفضل كأس العالم FIFAمع تفاوت أبلغت عنها دول أخرى من مجلس التعاون الخليجي خاصة السعودية وفقًا لتقرير Skyscanner.

في حين زادت الحجوزات إلى قطر من دول مجلس التعاون الخليجي بشكل ملحوظ بنسبة 270 في المائة من الإمارات العربية المتحدة و59 في المائة من المملكة العربية السعودية، هذا العام، احتل الوافدون من المملكة العربية السعودية والامارات وبقية دول الخليج مجتمعة المراتب الأولى في عدد الزائرين للمونديال بقطر.

 

 

2022 ©  مركز الشرق الأوسط للاستشارات الاستراتيجية والسياسية MenaCC

 

المراجع:

[1] Ali M Latifi in Dubai, How Dubai is winning big at the 2022 Qatar World Cup, 8 december 2022, https://www.middleeasteye.net/news/world-cup-uae-qatar-big-winner
[2] World Cup excitement and tourism to add billions to GCC economies, consultancy-me, 18 November 2022, https://www.consultancy-me.com/news/5510/world-cup-excitement-and-tourism-to-add-billions-to-gcc-economies
[3] Fifa World Cup: Dubai ‘most attractive destination’ for fans flying to region ahead, https://www.khaleejtimes.com/fifa-world-cup/fifa-world-cup-dubai-most-attractive-destination-for-fans-flying-to-region-ahead; Saudi Arabia gears up to attract tens of thousands of World Cup fans, 26 OCT 2022, https://www.trtworld.com/sport/saudi-arabia-gears-up-to-attract-tens-of-thousands-of-world-cup-fans-61987

[4] The FIFA World Cup Qatar 2022™ by the numbers, https://digitalhub.fifa.com/m/588f70e99a18a29f/original/FIFA-World-Cup-2022-Group-Stage-by-the-numbers.pdf
[5] The Contribution of the Travel and Tourism Sector to the UAE’s GDP, moec,  https://www.moec.gov.ae/en/tourism-indicators,
[6] Hazar Kilani, International visitors to Qatar spent more than 50 billion riyals in 2021, October 3, 2022,  https://dohanews.co/international-visitors-to-qatar-spent-more-than-50-billion-riyals-in-2021/
[7] Nadia Leigh-Hewitson, New beaches and the largest exhibition center in the Middle East: Can Bahrain become a tourist hotspot?, CNN, March 2022, https://edition.cnn.com/2022/03/29/middleeast/bahrain-tourism-waterfront-development-spc-intl/index.html
[8] Oxfordbusinessgroup, Saudi Arabia’s ambitious tourism projects attract foreign investment, https://oxfordbusinessgroup.com/overview/making-headway-ambitious-projects-aim-make-kingdom-destination-wider-variety-foreign-investment-and
[9] Travel and tourism sector of Kuwait incurred loss of 1.11 billion in 2020, https://www.arabtimesonline.com/news/travel-and-tourism-sector-of-kuwait-incurred-loss-of-1-11-billion-in-2020/
[10] The tourism sector has contributed 2.4 per cent to the state GDP in 2021, according to the National Centre for Statistics and Information (NCSI), https://www.omanobserver.om/article/1123767/oman/tourism/tourism-sector-contributes-24-to-gdp
[11]المركز الاحصائي لمجلس التعاون الخليجي، بطولة كأس العالم بقطر حقائق ومعلومات، https://gccstat.org/images/gccstat/docman/publications/GCC_World_Cup_Report_2__1.pdf
[12]المركز الاحصائي لمجلس التعاون الخليجي، بطولة كأس العالم بقطر حقائق ومعلومات، https://gccstat.org/images/gccstat/docman/publications/GCC_World_Cup_Report_2__1.pdf

Print Friendly, PDF & Email
مشاهدات : 309