خارطة إعادة الانتشار العسكري الأمريكي بالخليج والشرق الأوسط

خطة الانسحاب الأمريكي من الخليج خفضت نحو أكثر من 70 في المئة من القوات الأمريكية الدائمة بالمنطقة منذ 2008 أحداث مهمة

6 أبريل، 2022


  • الكويت أكثر دول الخليج تسجيلاً لعمليات تقليص عدد القوات الأمريكية
  • السعودية تشهد ارتفاعا محدودا لعدد القوات الأمريكية الدائمة 
  • الحكومات الأمريكية المتعاقبة قلصت منذ نحو 14 عاماً نحو 200 ألف جندي أميركي حول العالم

 

الكويت، 7 ابريل 2022 (MenaCC): رغم تأثير الحرب في أوكرانيا على دور أميركا في قيادة العالم وعلى تحالفاتها خاصة مع دول خليجية، تتجه الولايات المتحدة على غير المتوقع الى اعتماد خطة التواجد العسكري الدائم بالخليج الى غاية عام 2030 لكن مع تخفيض حجم القوات الى أدنى مستوى له مقارنة بفترات 2008 و2014 التي سجّلت ارتفاعاً قياسياً للقوات الأمريكية في الخليج في ارتباط بتهديدات إيران والإرهاب. وأثرت الحرب الدائرة في أوكرانيا على زيادة تسريع التواجد العسكري في أوروبا وخاصة جزئها الشرقي مع زيادة دعم الحضور العسكري في بحر الصين الجنوبي مقابل تخفيض مستمر للتواجد العسكري في الشرق الأوسط.

ويكشف بحث منشور في سلسة تقارير أعدها مركز الشرق الأوسط للاستشارات السياسية والاستراتيجية سعي واشنطن، رغم تداعيات العملية العسكرية الروسية الأوكرانية، الى استمرار الدفع بعملية تقليص أكبر عدد ممكن من قواتها المنتشرة في نحو 800 قاعدة حول العالم من أجل توفير نحو 100 مليار دولار سنويا[1] كحجم إنفاق على نحو 170 ألف جندي في مناطق بينها بؤر توتر ونزاعات وحروب أبرزها في منطقة الشرق الأوسط.

ولم تغير زيادة التوتر بين حلف منظمة الشمال الأطلسي الذي تقوده الولايات وروسيا والصين، الاستراتيجيات طويلة الأمد لتحديث خارطة انتشار الجيش الأمريكي في العالم، حيث يستمر الاهتمام الأمريكي بزيادة تركيز التواجد في بحر الصين الجنوبي مع اهتمام أكبر لتوسع النفوذ العسكري في أوروبا وتدارك الانتشار المحدود في افريقيا، وذلك على حساب انخفاض القوات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط.

لذلك فان فك الارتباط الأمني الأمريكي مع دول الخليج يبدو أنه مصير لا مفر منه على المدى المتوسط.

وفي غضون العامين الأخيرين انخفض عدد القوات الأمريكية الدائمة والمؤقتة بالخليج والشرق الأوسط بنحو 6 ألاف جندي والتي أصبحت تستضيف نحو 34 الفا[2] في 2021 مقارنة بنحو 40 ألفا في 2019[3]. وكان حجم التواجد العسكري الأمريكي الدائم بدون اعتبار عدد القوات المؤقتة وعناصر الاحتياط في الخليج قد شهد انخفاضا تدريجياً من نحو 74 ألف[4] في 2008 الى نحو33 ألف في نهاية 2014[5]، لينزل الى نحو 28 ألف[6] في 2016، وصولاً الى نحو 8400[7] بين عسكري وضابط منتشرين بصفة دائمة في 2021، في حين قد يكون العدد الحقيقي على الأرض أكبر من ذلك بالنظر لتدفق قوات مؤقتة ضمن مهام محدودة. كما لا ينفي ذلك وجود تضارب في حصر العدد الحقيقي للجنود الأمريكيين في الشرق الأوسط والخليج. لكن منصة تحديث بيانات توزيع عناصر الجيش الأمريكي (بصفة دائمة) في القواعد الخارجية تكشف الفرق الواسع بين المعلومات المتداولة إعلامياً والبيانات الحقيقية التي تعكس حجم الانتشار العسكري الأمريكي في قواعده الخارجية بما في ذلك منطقة الخليج العربي.

واعتمدت وزارة الدفاع الأمريكية استراتيجية جديدة في حصر أعداد قواتها في الخارج بفضل فرز إحصاء عدد القوات الدائمة عن عدد اجمالي القوات المكلفة بمهام مؤقتة أو طارئة وذلك منذ 2017. حسب أحدث إحصاء وزارة الدفاع الأمريكية اعتبرت الكويت أكثر دول الخليج تسجيلاً لعمليات تقليص عدد القوات الأمريكية التي كانت تناهز نحو 60 ألفا في 2008[8] ثم انخفضت الى 15500 في 2014[9] فنحو 13445 في 2016[10]، ليهوي عدد القوات الدائمة في 2019 الى نحو 2058[11] ويتراجع أكثر في 2021 الى نحو 1360 ضابط عسكري مقيم لغاية شهر يونيو[12].

وعلى عكس الكويت وبقية دول الخليج الأخرى، سجلت السعودية ارتفاعاً وان كان محدودا لعدد القوات الأمريكية الدائمة بالقواعد الأمريكية بالسعودية. حيث كانت السعودية تستضيف على أراضيها نحو 706 عسكري دائم في 2008 ليتضاعف هذا العدد في 2021. الى نحو 1720 أغلبهم من قوات المارينز (نحو 70 في المئة)[13]. تبرر بعض التقارير الأمريكية دواعي ارتفاع التواجد العسكري الأمريكي بالسعودية بالتنسيق مع قوات المملكة حول الصراع في اليمن وارتفاع خطر هجمات الحوثيين. كما زاد عدد المستشارين العسكريين الأمريكيين المسؤولين عن تدريب القوات السعودية في ظل استراتيجية دعم البيت الأبيض منذ سنوات لدور السعودية كحليف مثالي وقوة عسكرية صاعدة باتت تعول عليها واشنطن مع ترجيحات تفترض أن تتحول الرياض لمركز الثقل العسكري في منطقة الشرق الأوسط مستقبلاً. فدور الرياض قد يصبح محورياً في استمرار فاعلية المظلة الدفاعية الخليجية التي توفر الحماية لأصدقاء السعودية وأميركا حيث تسعى واشنطن لتوسيع نطاق الحلف الدفاعي ليشمل الى جانب دول الخليج كل من مصر والأردن وإسرائيل. تحقق هذا الحلف هدف حيوي جدا بالنسبة لواشنطن الساعية للحفاظ على ارث تواجدها التاريخي بالمنطقة وعدم تأثر هذا الارث بانسحاب قواتها من المنطقة.

قطر بدورها شهدت تخفيضاً في عدد القوات الأمريكية الدائمة بنسق متسارع أيضا مثل الكويت. القواعد العسكرية الأمريكية في قطر كانت تضم نحو 7177 عسكريا[14]، زاد هذا العدد قليلا في 2014 الى نحو7400، ثم انخفض في 2016 الى نحو 5214[15]، واستمر الانخفاض في 2019 ليهوي الى نحو 615 عسكري فقط، وفي 2021، تقلّص عدد القوات أيضا الى 527 عسكرياَ بصقة دائمة[16].

الامارات بدورها شهد عدد القوات الأمريكية المقيمة بها تقلصاَ غير منتظم منذ 2008، حيث كانت تستضيف نحو 1657 جنديا[17]، زاد هذا العدد في 2014 الى نحو 3008 جنديا[18] بدافع ارتفاع مخاطر الإرهاب وأوج خطر تنظيم الدولة الاسلامية والتوتر الخليجي مع إيران، لكن هذا العدد سرعان ما انخفض في 2016 الى 1822 فردا، وفي 2019 تقلص هذا العدد مجددا ليهوي الى نحو230 عسكرياً دائماً فقط، كما انخفض العدد أيضاً الى غاية يونيو 2021 الى 225 فقط[19].

البحرين كانت أفضل حالاً من بقية الدول الثلاث الأولى حيث شهدت مسار انسحاب بطيء. ففي حين كانت تأوي القاعدة البحرية الأمريكية بالبحرين نحو 4811 عسكرياً في 2008[20]، ارتفع هذا العدد في 2014 الى نحو 6060 عسكرياً، وفي 2016 ارتفع الى 6611، لكن في 2019 تقلص العدد الى 4517 عسكريا[21]، هذا العدد عاود الارتفاع في 2021 ليناهز 4527 عسكريا[22] الى غاية يونيو من العام الحالي. وتعد كل من البحرين والسعودية فقط التي شهدتا إعادة تعزيز عدد القوات الأمريكية الدائمة.

أما سلطنة عمان فعلى عكس ما كان يتوقع أنها ستتحول الى مركز عمليات الجيش الأمريكي بالخليج بعد الانسحاب التام، بقي متوسط عدد القوات منذ 2008 دون تغيير كبير مع تقلص طفيف جدا من 53 في 2008 الى نحو 24 جنديا دائم في 2021[23] بدون احتساب قوات المهام المؤقتة أو الطارئة.

AFP

خطة انتشار جديدة

طلب الجيش الأميركي من مركز RAND مساعدة تحليلية في تقييم تأثير الوجود المتقدم للولايات المتحدة على قرارات الجهات الحكومية وغير الحكومية لإقحام القوات الأمريكية في صراعات محتملة. نصح المركز بزيادة تخفيف القوات في الشرق الأوسط وتعزيزها في أوروبا وآسيا[24].

وحسب RAND قد أدى استخدام روسيا للقوة العسكرية منذ عام 2014 إلى إعادة الجدل حول أهمية زيادة وجود قوات الجيش الأميركي في أوروبا لردع هجوم روسي على أعضاء منظمة حلف الشمال الأطلسي (الناتو) وطمأنة حلفاء الولايات المتحدة على الجناح الشرقي لحلف الناتو. في الأثناء تدفع طموحات كوريا الشمالية النووية ومطالبات الصين في بحر الصين الجنوبي إلى مناقشات حول أهمية الوجود الأمريكي في آسيا أيضًا. هذه المناقشات تناقض بذلك مسار خريطة انتشار الجيش الأميركي لسنوات منذ نهاية الحرب الباردة، حيث كانت هناك زيادة في عدد القوات المنتشرة في الشرق الأوسط وانخفاض في عدد القوات المنتشرة في أوروبا[25].  لكن منذ سنوات أوصت مراكز دراسات كثيرة بينها RAND والتي أغلب نخبها الإدارية صهيونية وهي تقدم استشارات لوزارة الدفاع الأمريكية بإمكانية تقليص حجم قوات الجيش الأميركي في الشرق الأوسط لكن مع اشتراط الإبقاء على حضور عسكري وان كان محدوداً في المنطقة والذي من شأنه أن يظهر التزام الولايات المتحدة ويمكن من تعزيز الأمن الدفاعي في حالة حدوث أزمة جديدة ويقلّل من العواقب السلبية المرتبطة باحتمال عودة ظهور الإرهاب العابر للحدود[26].

بشكل عام، تراجع عدد القوات الأمريكية في قواعدها الخارجية في العالم من نحو 371 ألف في 2008[27] الى نحو 170 ألف[28] اليوم. وبذلك قلّصت الحكومات الأمريكية المتعاقبة منذ نحو 14 عاماً نحو 200 ألف جندي أي أكثر من نصف تعدادها خلال 13 عاما فقط. ومن المرجح أن يتقلص عدد القوات الأمريكية في الخارج بنهاية هذا العقد الى 100 ألف فقط ضمن خطة الخروج الكبير وإعادة انتشار القوات وفق معايير فرض الهيمنة بآليات حديثة لا تتطلب جيوشاً بقدر ما تتطلب قدرات الحرب الذكية. هذا الانسحاب أو التقليص في القوات الامريكية في قواعدها في الدول الحليفة لها خاصة قد لا يكون له تأثير كبير بالنظر لمحاولة تفعيل التعاون النوعي واستباق المخاطر ودعم القدرات العسكرية للدول الصديقة.

وتخلّت واشنطن عن خطة انتشارها العسكري التقليدية منذ 2019 في قواعدها الخارجية وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، حيث باتت تعول على تركيز قوات جوية وبحرية وفرق محدودة من المارينز بدل قوات عسكرية برية استغنت عن جزء كبير منها في قواعدها خاصة في الكويت وقطر والامارات مع الإبقاء على قوات بحرية في البحرين ودعم القواعد البحرية كمركز عمليات للقوات البحرية الأمريكية التي يبلغ عددها أكثر من 3400 في منطقة الشرق الأوسط. واستقطبت السعودية أكبر تركز لقوات المارينز(Marines) بنحو 1200 جندي، في المقابل اقتصر أكبر تمركز للقوات المتواجدة الدائمة في قطر على القوات الجوية حيث تأوي الدوحة أكبر قاعدة جوية للقوات الأمريكية بالخليج. من جهتها باتت الكويت مركز عمليات حيوي جدا تعوّل عليه واشنطن من اجل إدارة العمليات العسكرية الطارئة في العراق او في دول الجوار وحتى في أفغانستان كما يتم اعتمادها كمنصة مهمة جدا لحرب التحالف الدولي ضد الارهاب وتنظيم الدول الإسلامية (داعش) كما باتت محطة (transit) لإعادة توزيع القوات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط بحسب تطور التهديدات على مصالح أميركا وحلفائها. حسب احصائيات أخرى قدمتها مراكز دراسات عالمية بينها Britain’s International Institute Strategic Studies (IISS)، بلغ عدد أفراد الجيش الأمريكي في القواعد الخليجية بنهاية 2019 الى نحو 37500 جندي[29]، حيث تستضيف الكويت العدد الأكبر بنحو 14.500 ثم قطر نحو 10 ألاف، فالإمارات نحو 5500، والبحرين نحو 5 ألاف، والسعودية نحو 2500 وبضع مئات في عمان[30]. لكن يعتقد أن هذه تقديرات مجموع القوات الإجمالي بين دائمة ومؤقتة.

في المقابل تكشف مصادر أخرى أن عدد قوات الجيش الأمريكي بمنطقة الخليج ارتفع بنحو 5 مرات من 11 ألف[31] في 2008 الى نحو 74 ألف[32] في 2014 بفضل عملية اعادة انتشار القوات المنسحبة مع العراق وأولوية الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق (داعش). لكن مع بداية 2018 ونهاية عملية القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق بدأ التواجد يتقلص توازياً مع استكمال انسحاب الأمريكيين من القواعد العراقية. لكن قد يكون تقدير حجم القوات الأمريكية يختلف بين إحصاء القوات الدائمة والقوات المؤقتة.

ورغم عدم كشف بيانات توظيف عناصر الجيش الأمريكي لقوات دائمة في العراق الا أن الإدارة الأمريكية تبقي على نحو 2500 من القوات العسكرية[33] المؤقتة أغلبها من المستشارين مهامهم متركزة على تدريب الجيش العراقي وتعزيز التعاون الاستخباراتي وأيضا دعم قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق. أما في سوريا التي لا يظهر تحديث بيانات توظيف عناصر الجيش الأمريكي في قواعده الخارجية أي معلومات عن الحجم الحقيقي للقوات المنتشرة هناك، تحتفظ وزارة الدفاع بنحو 900 عسكري[34] في الأراضي السورية لمقاتلة التنظيمات المتطرفة ولكن تحت صفة قوات مؤقتة مثلها مثل تصنيف شكل التواجد الأمريكي بالعراق.

على صعيد آخر، رغم أهميتها الاستراتيجية كمركز محتمل لإيواء القوات الدائمة الامريكية في الشرق الأوسط بعد الانسحاب الشامل من قواعدها بالمنطقة، تراجع حجم القوات الأمريكية في الأردن من 2500 في 2016 الى نحو 361 في 2021[35].

وتشير تقارير الى ان تقليص الولايات المتحدة لقواتها الدائمة من الشرق الأوسط يأتي توازيا مع تراجع كبير لحاجة أميركا من وارادات النفط الخليجي.

 

2022 ©  مركز الشرق الأوسط للاستشارات السياسية  والاستراتيجية  MenaCC

 

المراجع:

[1] DAVID VINE, Where in the World Is the U.S. Military?, Politico, July/August 2015, https://www.politico.com/magazine/story/2015/06/us-military-bases-around-the-world-119321/
[2] US Military Bases platform, and Pentagon digital platform statistics
[3] Rashaan Ayesh, Where U.S. troops and military assets are deployed in the Middle East, 8, 2020, https://www.axios.com/where-us-troops-deployed-middle-east-5e96fdb2-c7ba-4f26-90b4-7bf452f83847.html
[4] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[5] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[6] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[7] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[8] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[9] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[10] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[11] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[12] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[13] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[14] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[15] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[16] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[17] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[18] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[19] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[20] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[21] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[22] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[23] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[24] Angela O’Mahony, Miranda Priebe, Bryan Frederick, Jennifer Kavanagh, Matthew Lane, Trevor Johnston, Thomas S. Szayna, Jakub P. Hlávka, Stephen Watts, Matthew Povlock, Library of Congress Cataloging-in Publication Data is available for this publication. ISBN: 978-0-8330-9797-2

Published by the RAND Corporation, Santa Monica, Calif. © Copyright 2018 RAND Corporation, https://www.rand.org/content/dam/rand/pubs/research_reports/RR1900/RR1906/RAND_RR1906.pdf
[25] Angela O’Mahony, Miranda Priebe, Bryan Frederick, Jennifer Kavanagh, Matthew Lane, Trevor Johnston, Thomas S. Szayna, Jakub P. Hlávka, Stephen Watts, Matthew Povlock, Library of Congress Cataloging-in-Publication Data is available for this publication. ISBN: 978-0-8330-9797-2

Published by the RAND Corporation, Santa Monica, Calif. © Copyright 2018 RAND Corporation, https://www.rand.org/content/dam/rand/pubs/research_reports/RR1900/RR1906/RAND_RR1906.pdf
[26] Angela O’Mahony, Miranda Priebe, Bryan Frederick, Jennifer Kavanagh, Matthew Lane, Trevor Johnston, Thomas S. Szayna, Jakub P. Hlávka, Stephen Watts, Matthew Povlock, Library of Congress Cataloging-in-Publication Data is available for this publication. ISBN: 978-0-8330-9797-2

Published by the RAND Corporation, Santa Monica, Calif. © Copyright 2018 RAND Corporation, https://www.rand.org/content/dam/rand/pubs/research_reports/RR1900/RR1906/RAND_RR1906.pdf
[27] USA FACTS 2019 ANNUAL REPORT, The US Military Presence Is Shrinking Abroad, https://annualreport.usafacts.org/articles/10-military-presence-shrinking-abroad
[28] James Siebens, Ryan Lucas, Jocelyn Wang, US Global Force Posture and US Military Operations Short of War, July 14, 2021, https://www.stimson.org/2021/us-global-force-posture-and-us-military-operations-short-of-war/
[29] Reuters Staff, U.S. forces in Gulf region and Iraq, jan 2020, https://www.reuters.com/article/us-iraq-security-usa-presence-factbox-idUSKBN1Z72GF
[30] Reuters Staff, U.S. forces in Gulf region and Iraq, jan 2020, https://www.reuters.com/article/us-iraq-security-usa-presence-factbox-idUSKBN1Z72GF
[31] Degang Sun, The US Military Bases in the Gulf Cooperation Council States: Dynamics of Readjustment, Journal of Middle Eastern and Islamic Studies (in Asia), 4:4,44-63, DOI: 10.1080/19370679.2010.12023167

https://doi.org/10.1080/19370679.2010.12023167, Shanghai International Studies University, 2010, https://www.tandfonline.com/doi/pdf/10.1080/19370679.2010.12023167#:~:text=Due%20to%20the%20geographical%20undersize,only%2011%20thousand%20in%20total.
[32] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports
[33] U.S. set to formalize readjustment of troop role in Iraq –officials, 22 july 2021, https://www.reuters.com/world/middle-east/us-set-formalize-readjustment-troop-role-iraq-officials-2021-07-22/
[34] LARA SELIGMAN, Troops to stay put in Syria even as Biden seeks to end America’s ‘forever wars’, Politico, 07/27/2021, https://www.politico.com/news/2021/07/27/troops-to-stay-in-syria-biden-500848
[35] Official US military platform, DoD Personnel, Workforce Reports & Publications, https://dwp.dmdc.osd.mil/dwp/app/dod-data-reports/workforce-reports

Print Friendly, PDF & Email
مشاهدات : 333